ضمن مشروع «عيالنا أملنا» بالتعاون بين «التربية» و«الهيئة»

03/16/2017
  • News Img
  • News Img

المصدر:جريدة الانباء

المقصيد إدراج لعبتي «اليد» و «الطائرة» في النسخة المقبلة

•مشاركة كبيرة في ماراثون البنات أمس داخل

ستاد جابر

بمشاركة كبيرة وصلت لأكثر من 2000 طالبة يمثلون جميع المحافظات الكويتية ومعهم التعليم الخاص وفئة الاحتياجات الخاصة، اختتم صباح أمس ماراثون «عيالنا أملنا» للبنات الذي تنظمه وزارة التربية بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة، وذلك ضمن فعاليات المشروع الرياضي «عيالنا أملنا» الذي يضم اكثر من لعبة رياضية.

وبدأ السباق في الساعة التاسعة صباحا داخل ستاد جابر الأحمد الدولي، حيث حققت الطالبة غزلان العازمي المركز الاول في مدرسة التأهل، تلتها حنان صلاح ورغد مبارك. وفي فئة الصم، جاءت موزة خليفة في المركز الاول، تلتها أمينة ماجد ومنار قاسم.

وفي منافسات محافظة العاصمة، جاءت حنان الكندري في المركز الاول، تلتها غارمة الكوت وفاطمة الفيلكاوي.

وحققت آلاء أحمد المركز الارل في منافسات محافظة حولي، تلتها شهد بدر وميس حمدان.

وفي منافسات محافظة الأحمدي، جاءت حبيبة حمد في المركز الأول، تلتها الزين عبدالله وتسنيم سامح.

وفازت ريم الكندري بالمركز الأول في منافسات محافظة مبارك الكبير، تلتها طيف الجيماز وغالية ناصر.

وفي منافسات محافظة الفروانية، جاءت المتسابقة آلاء كمال في المركز الاول، تلتها سلمى خالد وسوسن رجب.

وحققت المتسابقة نور زايد المركز الأول في منافسات محافظة الجهراء، تلتها عواطف فالح ورغد راشد.

وفي الختام، قام مدير إدارة الرياضة للجميع بالهيئة العامة للرياضة حامد الهزيم والوكيل المساعد بوزارة التربية فيصل المقصيد بتكريم أصحاب المراكز الأولى من كل محافظة وسط حضور مكثف للقائمين على العملية التعليمية بوزارة التربية.

من جانبه، أعرب الهزيم عن سعادته بالنجاح الطيب والمشاركة المتميزة في الماراثون، مشيرا الى ان هذا التجمع عكس بصورة كبيرة رسالة ودور هذا البرنامج الرياضى التربوي الطموح ابراز المواهب الرياضية وصقل إمكاناتهم كروافد حيوية في تغذية شرايين الرياضة الكويتية بالمواهب الواعدة من الجنسين في كل الألعاب.

وأشاد الهزيم بدعم مدير الهيئة العامة للرياضة الشيخ احمد المنصور ونائبه لشؤون الرياضة د.حمود فليطح واهتمامهم البالغ بمتابعة المشروع وثمن جهود الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل مقصيد وقدم الشكر للقائمين على البرنامج من الخبرات التدريبية والإدارية بوزارة التربية، وتمنى لهم التوفيق في أداء رسالتهم.

بدوره، أشاد المقصيد بالمشاركة الكبيرة من طلاب المرحلة المتوسطة الذين سجلوا حضورا كبيرا في هذه الاحتفالية المميزة، من مختلف المناطق التعلمية بالإضافة الى التعليم الخاص، مشيدا بتكاتف جميع وزارات الدولة سواء الداخلية والصحة وكل الجهات الداعمة لإنجاح العمل الرياضي المميز.

وبين مقصيد ان النسخة المقبلة من مشروع «عيالنا أملنا» ستنطلق مطلع شهر سبتمبر المقبل، وان هناك توجها لزيادة الالعاب في المشروع مثل لعبتي كرة اليد والكرة الطائرة.

العودة