الخزعل: مراكز الشباب في هيئة الرياضة... للكويتيين فقط

08/06/2017
  • News Img

المصدر: جريدة الراي

أكد نائب المدير العام لقطاع الشباب في الهيئة العامة للرياضة أحمد الخزعل، ان مراكز الشباب مفتوحة خلال العطلة الصيفية على فترتين صباحية ومسائية وتستقبل الكويتيين فقط وكل خدماتها تقدم بالمجان.

وأضاف الخزعل في حديث خاص لـ «الراي» أن «من أولويات عمل كل المراكز العناية بالناشئين وتوسيع قاعدة الرياضيين في المراحل السنية».

وتابع: «برنامج المراكز يعد أحد البرامج الاستراتيجية التي تقيمها الهيئة العامة للرياضة من واقع اختصاصاتها بنشر وتوسيع الممارسة الرياضية في مختلف الألعاب».

ونوه الى ان «جهود المشرفين على هذه المراكز واضحة وتهدف الى ان تكون رافدا أساسيا لتنمية قدرات ابنائنا الرياضية وتطعيم المنتخبات الوطنية والأندية الرياضية برياضيين قادرين على رفع علم الكويت في المحافل الدولية».

وأشار الى إن إعداد الناشئين في المراكز يحظى بالمتابعة والدعم المباشر من وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان، ومدير الهيئة العامة للرياضة الشيخ أحمد المنصور من خلال تسخير الإمكانات والعناية الكاملة باللاعبين والتنسيق مع الأندية والاتحادات الرياضية المتخصصة.

وكشف عن اقامة مدرسة لمحو الأمية في السباحة للفتيات على مسبح مركز شباب القادسية بمشاركة 60 فتاة من عمر 6 الى 11 سنة وهي الأولى من نوعها منذ تأسيس مراكز الشباب التي يشرف عليها طاقم نسائي، موضحاً بأنه تم تخصيص قطاع الشباب يومي الاحد والخميس للفتيات، ويومي الاثنين والاربعاء للبنين من الساعة 5:00 الى 6:00 مساءً.

ولفت الى تنوع برامج مراكز الشباب، «فهناك أكاديميات للسباحة للأولاد، ولكرة القدم، والكرة الطائرة، وكرة السلة ووكرة اليد من أجل توسيع قاعدة الممارسة الرياضية والرصد المبكر للرياضيين ذوي القدرات العالية باعتماد المعايير العلمية والبدنية».

وعن مواعيد التسجيل، قال الخزعل: «باب التسجيل مفتوح للكويتيين طوال الاسبوع فهناك العديد من الدورات التدريبية القائمة حاليا تستحق الانخراط فيها خاصة وان يوليو الماضي شهد مشاركة كبيرة في مختلف القطاعات».

واضاف: «نتوقع خلال الشهر الجاري والمقبل ايضا مشاركة لا تقل عن سابقاتها، والجميع يسعون لتسخير كل الإمكانات المتاحة لإعداد الرياضيين من خلال توفير التدريب المناسب تحت اشراف مختصين بالاضافة لاجهزة طبية في اطار الحرص بسلامة أبنائنا».

وعلى صعيد متصل، انتهت المرحلة الاولى لبرنامج التدريب الاكاديمي لسباحة المبتدئين بمشاركة اعداد كبيرة البراعم والناشئين من سن 6 سنوات الى 18 سنة في العديد من المراكز.

وبدأت المرحلة الثانية المتقدمة وهي تعتبر النواة الأساسية للفريق حيث تتم عملية الاختيار على اسس اكاديمية لتغذية فريق القطاع في المشاركات المحلية والخارجية.

وضمن فعاليات انشطة القطاع الصيفية، أقيمت الحصة التدريبية الخامسة لدورة محو امية السباحة - بنات على مسبح مركز شباب القادسية، وبمشاركة 95 متدربة، واجتازت اللاعبات المرحلة التدريبية الاولى للمبتدئين والبدء في المرحلة التدريبية المتوسطة الثانية، حيث يتم تدريبهن على السباحة ( الحرة - الظهر ) عن طريق الاعداد البدني والنفسي وتقسيمهن الى فئات كل بحسب مستوى اللاعبة من حيث اجتيازها للمهارة وادائها، وحققت التدريبات نجاحاً كبيراً بجهود منظمي ومدربات الدورة.


إقبال متزايد


أكد رئيس مراكز الشباب محافظة العاصمة علاء العوض، ان كل الانشطة تُمارس طوال العام من خلال المراكز الثمانية في مناطق الدعية والقادسية والشامية والفيحاء والصباحية والقصور والجهراء والعارضية وعلى مدار أيام الاسبوع، مشيرا الى ان اقبال الشباب من مختلف المراحل السنية في تزايد.

وبين ان النشاط الرياضي يستحوذ على نسبة عالية من الاقبال، متوقعاً ارتفاع عدد المترددين قبل انتهاء الاجازة الصيفية.

وشدد العوض على أن مراكز الشباب تعتبر احد روافد الرياضة في الكويت، ومعملاً لصناعة نجوم المستقبل، وانها ما زالت تقوم بدورها الرائد من خلال البرامج المشتركة بين «الهيئة» ووزارة الشباب.


برامج ترفيهية


أعلن مدير مركز القصور جاسم الفيلكاوي عن اقامة برامج ترفيهية لاعضاء المراكز كممارسة كرة القدم في ملاعب الصابون خلال الفترة المسائية نظرا لحرارة الطقس، وتكون المشاركة فيها بالمجان.

ولفت الى ان هناك كشافين من الاندية يقومون بحضور اغلب تدريبات فرق المراكز يسعون من خلال ذلك لاستقطاب اللاعبين لانديتهم خاصة وان هناك مواهب اذا ما حظيت بعناية وتدريب سيكون لها شأن كبير في مختلف الألعاب.

وأكد الفيلكاوي على تعاون القائمين على مراكز الشباب مع نظرائهم في الاندية لتسجيل اللاعبين الصغار، الا ان هذا الامر لا يتم إلا بعد اخذ موافقة ولي الامر فهو المسؤول الاول والاخير.

العودة