د/فليطح افتتح مركز بيانات الجديد بهيئة الرياضة والنسخة الاحتياطية بإستاد جابر

05/10/2018
  • News Img
  • News Img
  • News Img

افتتح د/حمود فليطح مدير عام الهيئة العامة للرياضة مركز البيانات الأساسي بالهيئة والنسخة الاحتياطية بإستاد جابر الاحمد الدولي وحضر الافتتاح نائب المدير العام للإنشاءات والصيانة والمرافق الشيخ حمود المبارك الصباح ونائب المدير العام لشئون التخطيط والتطوير حسام الصالح.

وعقب افتتاحه مقر مركز البيانات بالهيئة ومركز النسخة الاحتياطية بإستاد جابر عن طريق الفيديو كونفرانس اعرب د/ حمود فليطح عن سعادته بافتتاح المركز الذى يستهدف إيجاد بيئة آمنة لأمن المعلومات الحكومية وضمان استمرارية العمل والإسهام في التنمية المستدامة في ظل التوجه للتحول إلى الحكومة الذكية وتوفير بيئة موثوقة لحفظ البيانات وتخزينها بأفضل الممارسات العالمية، مشيراً الى نجاح الهيئة من خلال هذا المشروع الطموح الى نقل جميع البيانات في الهيئة التي كانت تعتمد على الاوراق والارشفة القديمة الى الميكنة والكمبيوتر وتوفير حاضنة اخرى للبيانات بإستاد جابر في حال حدوث أي طارئ.

واشاد بجهود فريق العمل بقطاع التخطيط والتطوير ومركز المعلومات الذي وضع الهيئة العامة للرياضة ضمن افضل ثلاث وزارات بالدولة في هذا المجال واعرب عن امله ان ينتهى هذا الملف قريباً بتفعيل التراسل الإلكتروني للربط بين الهيئة والاندية والاتحادات واللجنة الاولمبية لما له من مردود إيجابي كبير على سرعة العمل واستثمار الجهد والوقت نحو النهوض بمسيرة العمل في القطاع الرياضي.

من جانبه صرح حسام الصالح نائب المدير العام لشؤون التخطيط والتطوير بالهيئة ان هذا المشروع يجعل من الهيئة أولى الجهات التي تطبق ما ورد في مرسوم مجلس الوزراء بالعمل على إيجاد آلية لضمان تدفق المعلومات في الحالات الطارئة.

وأشار الصالح الى ان المشروع يعتبر مقدمة لإيجاد البنية التحتية للتحول الالكتروني في كافة معاملات الاندية الرياضية وتطبيق نظام التراسل الالكتروني بدلاً من التراسل الورقي.

وقالت د.فاطمه سيد هاشم مدير مركز نظم المعلومات ان هذا المشروع يعتبر من مراكز البيانات المتقدمة والنادرة بدوله الكويت واضافت ان التطورات المتسارعة وطبيعة المرحلة الحالية والقادمة فرضت علينا العمل الجاد لمواكبتها في هذا المجال واضافت ان العمل جارى لربط الأندية والاتحادات ، التي تعتمد على توفير الخدمات الحكومية من خلال الأجهزة الذكية سعياً وراء تطوير المنظومة الاليه وتبسيط الإجراءات، كما انها ستضمن سلامة تلك الخدمات واستمراريتها، إلى جانب سلامة البيانات الداخلية المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصال وحمايتها من أجل كسب رضا وثقة الجهات والهيئات الرياضية والمهتمين بالشأن الرياضي، وفي هذا الصدد حرصنا أن يتماشى المركز مع نظام أمن المعلومات العالمي، الذي ينص على التخطيط لاستمرارية الأعمال والأنشطة، والتأكد من أن خدمات تقنية المعلومات وبنيتها التحتية قادرتان على المقاومة والتعافي من حالات الفشل الناجمة عن الأخطاء أو الهجمات المخطط لها أو الكوارث".

وأضافت: "استثمارنا واهتمامنا بمراكز البيانات بدأ منذ سنوات طويلة في إطار استراتيجية واضحة تدرك مدى أهمية البيانات للقطاعات الحكومية، ومدى ضرورة الوصول إليها في أي وقت. وقد أثمرت هذه الاستراتيجية عن إنشاء مركزين متطورين في الهيئة العامة للرياضة وفق أعلى التصنيفات في مجال حفظ البيانات واستعادتها".

العودة