هيئة الرياضة تنظم الملتقى الطبي الأول للصحة الرياضية والعلاج الطبيعي

12/03/2018
  • News Img
  • News Img
  • News Img
  • News Img
  • News Img

Mail - b.almazzidi@pays.gov.kw

أكد الدكتور صقر الملا نائب مدير عام الهيئة العامة للرياضة لشئون الرياضة أن الهيئة تولي اهتماماً كبيراً بتطوير منظومة الطب الرياضى والتوعية الصحية ونشر ثقافة ممارسة الرياضة كركيزة أساسية في كل الخطط التي توضع لإحداث طفرة في الرياضة الكويتية وقال الملا خلال افتتاح الملتقي الاول للصحة الرياضية والعلاج الذي تنظمه الهيئة العامة للرياضة  تحت رعاية الدكتور حمود فليطح مدير عام الهيئة العامة للرياضة ان تنظيم الهيئة  لهذا الملتقي يأتي انطلاقا من الرؤية المستقبلية لتطوير الرياضة الكويتية خلال الفترة المقبلة ، وهو الامر الذى يجعلنا نعمل سويا لتنفيذ تلك الرؤية التي تحتاج الي تضافر كافة الجهود من اجل تنفيذها بصورة صحيحة تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسة ممثلة في حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.

ورحب الدكتور صقر الملا بالمشاركين وضيوف الملتقى ونقل لهم تحيات مدير عام الهيئة العامة للرياضة واشاد بجهود إدارة العلاقات العامة والإعلام وادارة العلاقات الدولية بالتعاون مع إدارة مركز الطب الرياضي والتوعية الصحية فى تنظيم الملتقى على مدى يومين والذى تشتمل  فعالياته على محاضرات وحلقات نقاشية وورش عمل للإسعافات الأولية وتقديم خدمات الفحوصات الطبيةبالإضافة إلى المعرض الطبي وأوضح أن الهيئة تتطلع إلى استمراره خلال السنوات المقبلة من أجل زيادة الفائدة لأبنائنا وإخواننا الرياضيين. 

وأضاف أن اختيار عنوان الملتقي جاء ليتناسب  ومتطلبات المرحلة الهامة التي نتطلع فيها إلى تطبيق الاحتراف الذي يساهم في ثقل اللاعب الكويتي ورفع مستواه الفني والبدني.

وأشار الملا إلى أن الطب الرياضي أصبح يحتل الصدارة في كل الخطط التي يتم وضعها لإحداث طفرة في الرياضة ، بعدما أصبح الجميع امام مسؤولية كبيرة لوضع سياسة عامة تتضمن وضع الخطط  وتطبيقها والإشراف عليها يكون الهدف منها إعادة تأهيل الرياضي المصاب والاهتمام بالصحة الرياضية .

وبدأت فعاليات الملتقى بمحاضرة للدكتور جاسم رمضان نائب مدير عام جامعة الكويت للخدمات الأكاديمية – المتحدث الرئيسي- تناول فيها أهمية النشاط الرياضي موضحاً أن عدم ممارسة الرياضة يعد ثالث أسباب الأمراض المزمنة بعد التدخين وسوء التغذية ,وأكد على أن ممارسة الرياضة تساهم في الوقاية والسيطرة على الأمراض المزمنة ,وقال ان دولة الكويت  كان لها السبق في التوعية بأهمية النشاط البدني والذي بدأته في مؤتمر عام 1998م قبل استراتيجية منظمة الصحة العالمية في عام 2004م ومع ذلك فهى تحتل المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر السمنة ومستوى مرتفع عالمياً في أمراض القلب وضغط الدم والسكري وهذا الأمر الذي يفرض على كل جهات الدولة التكاتف للحث على ممارسة النشاط البدني وتهيئة سبل ممارسة الرياضة.

وعقب الدكتور صقر الملا أن الهيئة العامة للرياضة تعمل وفق خطة متكاملة لتهيئة سبل ممارسة الرياضة من خلال إدارة الرياضة للجميع التي تقوم بتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية والتوعوية للمواطنين من الجنسين في مختلف المراحل السنية ولجميع الفئات بما فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتناولت الحلقة النقاشية الأولى فى الملتقى التي أقيمت بعنوان "الفحص الأولي والدوري للتأكد من اللياقة الصحية لدى الرياضيين" أدارها الدكتور عبدالوهاب العدواني وشارك فيها الدكتور جمال الفضلي والدكتور محمد البقشي والدكتور محمد يوسف القطامي.

بينما تناولت الحلقة النقاشية الثانية الإسعافات الأولية وخطة الطوارئ الطبية وأدارها يوسف الصالح وشارك فيها المقدم د. فايز النصار والنقيب يوسف الفرس وأسامة المذن وعقبها قدمت إدارة الطوارئ الطبية بوزارة الصحة ورشة عمل عن الإسعافات الأولية للإصابات الرياضية.

ومن ناحية أخرى تشهد فعاليات الملتقي اليوم حلقتين الأولي بعنوان الإصابات ما بين التأهيل والمنافسة يحاضر فيها الدكتور عبد المجيد البناي مدير مركز الطب الرياضي بالاتحاد الكويتي لكرة القدم ، والدكتور هشام الرويح أستاذ مساعد بكلية العلوم الطبية المساعدة ، الدكتور سامي عبد الغفار علي رمضان استشاري جراحة العظام وجراحة الطب الرياضي ومناظير الركبة ، ويديرها الدكتور محمد الدوسري . 

بينما ستكون الحلقة النقاشية الثانية بعنوان تعزيز الصحة من خلال الرياضة تديرها الدكتورة نور الفيلكاوي ويحاضر فيها الأستاذ الدكتور مروان الشربتي مساعد عميد كلية الصحة العامة للأبحاث والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور أحمد الخطيب أستاذ بالعلوم الرياضية والتغذية الصحية ، الدكتور أحمد الهيفي رئيس قسم علوم الأغذية والتغذية بكلية العلوم الصحية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ورئيس الجمعية الكويتية للغذاء والتغذية، وسيتم افتتاح المعرض الطبي الذي يقام على هامش فعاليات الملتقي

العودة